Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

سويسرا تمنع "بلاتر" من السفر خارج البلاد

أفادت قناة سكاى نيوز عربية، فى نبأ عاجل لها منذ قليل، أن السلطات السويسرية منعت كل السويسريين العاملين بالفيفا بمن فيهم جوزيف بلاتر من السفر خارج البلاد.

 

وقامت السلطات الأمنية السويسرية الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" بحملة اعتقالات واسعة لعدد من مسئوليها قبل 48 ساعة من انعقاد الجمعية العمومية للمنظومة الكروية إضافة إلى انتخابات الرئاسة على كرسى الفيفا والمقرر إقامتها بمدينة زيوريخ عاصمة سويسرا. الجهات الأمنية بسويسرا اقتحمت فندق الإقامة الذى يستضيف وفد الفيفا بزيوريخ وقامت باعتقال عدد 14 من نواب بلاتر فى مقدمتهم جيفرى ويب رئيس اتحاد الكونكاكاف وأوجينيو فيجيريدو رئيس إتحاد أمريكا الجنوبية ورافايل إسكيفيل رئيس اتحاد فنزويلا وأخيراً خوسيه ماريا رئيس الاتحاد البرازيلى. هذه الواقعة التى فوجئ بها عالم الساحرة المستديرة اليوم، تعد أول تحرك واقعى من قبل الجهات الأمنية امام تهم الفساد والرشاوى التى طالت الفيفا على مدار الـ20 عاماً الذى ترأس فيها بلاتر المنظومة الأم لكرة القدم، بعدما كان هذا يطرح على سبيل العلم بالشىء سابقاً. ونرصد خلال السطور التالية أبرز تُهم الفساد والتلاعب الموجهة للاتحاد الدولى لكرة القدم برئاسة جوزيف بلاتر .

التلاعب فى النتائج

يعد هذا الملف من أشهر تهم الفساد الموجهة إلى جوزيف بلاتر حيث قام بتخصيص حوالى 20 مليون يورو من أموال الفيفا لفريق عمل مكافحة الفساد بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول" وذلك للتحقيق بقضية التلاعب بنتائج حوالى 300 مباراة، بثلاث قارات مختلفة، وذلك فى محاولة لغسل يديه من القضية.

قرعة كأس العالم 2006

أثيرت حالة من الجدل حول قرعة بطولة كأس العالم 2006 التى استضافتها ألمانيا حيث حملت الكثير من الظلم لمنتخبات على حساب أخرى، وقام حينها مارادونا بفضح ''فيفا'' بقصة التلاعب فى القرعة من أجل عيون بعض الفرق العالمية لضمان مشاركاتها وتأهلها، مما أحدث ثورة ضده فى ذلك الوقت وشنت عليه حربا من أنصار بلاتر.

فساد مونديال 2018

طالت اتهامات الفساد والرشاوى "بلاتر" من قبل الإنجليز بعدما خسرت بلادهم شرف استضافة مونديال 2018 وتم إسناد تنظيمها إلى روسيا، حيث اتهمت إنجلترا بلاتر ومعاونيه بتلقى رشوة لإنجاح الملف الروسى، وقام بالاجتماع مع شخصيات روسية مطلوبة من الشرطة الدولية ''إنتربول'' قبل عملية التصويت لاختيار البلد المنظم.

فساد مونديال قطر 2022

واجه الاتحاد الدولى لكرة القدم الفيفا اتهامات مشتركة مع مسئولو دولة قطر، وذلك بتقاضى ملايين الدولارت من أجل منح قطر استضافة مونديال 2022، وكان هذا عن طريق محمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوى السابق الذى قام بإقناع أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا بمزايا الملف القطرى.

عائدات كأس العالم

واجه الفيفا اتهامات بتحويل هذه المنظومة إلى إقطاعية خاصة بتوزيع عائدات بطولة كأس العالم بناء على أهوائه الشخصية وجاء هذا على لسان الأمير على رئيس الاتحاد الأردنى.

المصدر .

youm7

مشاركة المقال

كل البلد

موقع أخبار متجددة فى مصر, اخبارى ترفيهى متجدد يومياً اخبار الفن ، رياضة ، سياسة ، راديو وتلفزيون بث مباشر وبث لأهم القنوات العربية والأجنبية وأهم المباريات ..

احصائيات