طباعة

هل السيجارة المشتعلة تُضرم النار في البنزين ؟

واحد من أكثر مشاهد هوليوود شهرةً على الإطلاق، أن تشتعل النيران في بركة من البنزين بعد إلقاء سيجارة مُشتعلة فيها.

لكن يبدو أن أفلام هوليوود ساهمت بترسيخ مفاهيم خاطئة لدينا خاصةً في مجال العلوم العامة. فقد تبيَّن بعد كل شيء أن السيجارة المُشتعلة لن تُشعل النار في البنزين بهذه السهولة!

هل تُشعل السيجارة المُشتعلة النار في البنزين ؟

فقد تبيَّن بعد سلسلة من التجارب أن الاحتمال منخفض للغاية بأن تشتعل النيران وترتفع من البنزين إن ألقيتَ عقب سيجارة مشتعلة فيها، إلا إن كانت الظروف المطلوبة لحدوث التفاعل بين بخار البنزين وحرارة السيجارة المشتعلة متوافرة ومثالية.

تميل السجائر إلى الاحتراق في درجة حرارة تتراوح بين (420-590) درجة مئوية، وتُصبح أكثر سخونة مع السَّحب المتواصل، عبر توصيل المزيد من الأوكسجين للنار لتحترق أكثر وتُصبح أكثر سخونة. في حين أن درجة حرارة احتراق البنزين أقل من حرارة السيجارة بكثير وتصل حتى 250 درجة مئوية. نظريًا، هذه الحسابات والأرقام تعني أن البنزين سيشتعل وينفجر بمجرد أن تصله شرارة من السيجارة، لكن الباحثون أثبتوا عمليًا نقيض هذه النظرية.

صحيحٌ أن درجة حرارة السيجارة مرتفعة، لكن ذلك مرتبط فقط بسحب التبغ منها وتزويد النار بالأوكسجين. ما يعني أنه في حالة عدم سحب الدخان من السيجارة فإن حرارتها تنخفض بمقدار كبير ويُصبح من الصعب اشتعالها.

علاوةً على ذلك، فإن خطورة البنزين تكمن في قابلية الأبخرة للاشتعال وليس السائل بحد ذاته. فالعامل الرئيسي في احتراق البنزين هي الأبخرة المتصاعدة من السائل. وعندما لا يكون السائل محجوز في حيّز معيَّن كأن يتواجد في الهواء الطلق أو محطة الوقود، سيكون من المستحيل تقريبًا أن تسبب سيجارة مشتعلة احتراق تلك الأبخرة.

في هذا السياق، ذكرت إحدى الدراسات أن 2000 محاولة بسيناريوهات مختلفة فشلت في إشعال البنزين من سيجارة مشتعلة. وتم اقتراح مجموعة من الأسباب لذلك، منها التشكل السريع للرماد على السجائر ومنعه للاشتعال. كما تكهّن الباحثون بأن بخار البنزين يتشتت بطبيعة الحال في الأماكن المفتوحة بعيدًا عن منطقة الاشتعال ويُصبح من المُستحيل أن تشتعل النار.

في النهاية، تبيَّن أنه من المستحيل أن يشتعل البنزين في منطقة مفتوحة ومعرّضة للتهوية بسبب سيجارة، وما نراه في محطات البنزين من لافتات “يُمنع التدخين” ما هي إلا إجراء إحتياطي ليس لأن الخطورة تكمن في السيجارة نفسها، إنما في الولاعة التي يُمكن أن تكون أكثر خطورة في تحفيز الحريق من سيجارة.

 

المصدر

abounouaf

لقراءة المقال من المصدر

 

مشاركة المقال

kolalbalad.com website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. By using our services you agree that we use cookies
موقع كل البلد يستخدم ملفات تعريف الارتباط Cookies لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا الإلكتروني.وباستخدامك خدماتنا بمثابة الموافقة على أننا نستخدم ملفات تعريف الارتباط
Ok