طباعة

خدعة بسيطة تزيد من قوة ذاكرتك وتجعل حفظ المعلومات أسهل مميز

كثير من الناس يحفظون الأشياء بشكل أفضل بقراءتها، أو توضيحها من خلال رسومات الغرافيك، أو الرسوم البيانية، في حين يرى آخرون السماع أسهل في الحفظ بالنسبة لهم.

 

إلا أن هذه الأنواع كافة من التعلُّم يوجد بينها شيء واحد مشترك؛ وهو أن المخ يحتاج وقتًا معينًا لنقل المعلومات من الذاكرة قصيرة إلى طويلة الأجل. فيما يلي، سنعرض أهم قواعد الحفظ بناءً على أُسس علميّة.

خدعة بسيطة تزيد من قوة ذاكرتك وتجعل حفظ المعلومات أسهل

في الماضي كان الراجح أن هذا يحدث فقط أثناء النوم، إذ يتصل الحصين، وهو أحد تلافيف الدماغ الذي يعد مسؤولاً عن استرجاع الذكريات، بنطاقات القشرة المُخيّة، وهي المسؤولة عن تخزين المعلومات على المدى الطويل.

إلا أن الدراسات الحديثة أظهرت أن هذا النشاط المتزايد يحدث أيضًا في أثناء فترة الاسترخاء بعد الاستيقاظ. ولذلك، فحتى تتأكد أن ما تعلَّمته للتو ينتقل إلى ذاكرة المدى الطويل، عليك أن تفعل شيئًا واحدًا وهو الاسترخاء لمدة من 10 إلى 15 دقيقة بعد الاستيقاظ. نعم، الأمر بهذه البساطة.

هذه الخدعة من المفترض أن تساعد الجميع، بدءًا من الطلاب، وحتى مرضى الزهايمر؛ بحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC).

ولكن، من المهم جداً ألا “تستنزف” مراحل الاسترخاء تلك؛ وهذا يعني -على سبيل المثال- ألا تتفقد بريدك الإلكتروني، أو تتصفح الإنترنت.

إذ إن المعلومات تظل في مرحلة سيولة وهشاشة بعد وقت قصير من استقبالها، وأيُّ نوع من الاضطراب من الممكن أن يتسبب في فقدانها. ولذا، فمن الأفضل أن تجلس في غرفة مظلمة قليلاً، وهادئة، وألا تفعل أي شيء.

المصدر

abounouaf

لقراءة المقال من المصدر

مشاركة المقال

kolalbalad.com website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. By using our services you agree that we use cookies
موقع كل البلد يستخدم ملفات تعريف الارتباط Cookies لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا الإلكتروني.وباستخدامك خدماتنا بمثابة الموافقة على أننا نستخدم ملفات تعريف الارتباط
Ok