Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

كيف تتعرف على نقاط قوتك ؟.. هكذا تكتشفها وتستغلها مميز

هناك منطق عام في مختلف المجالات، يركز على الأجزاء السلبية؛ ففي اجتماعات تقييم الموظفين مثلاً، المنطق المعتمد يتمحور دائماً حول فكرة «التحسن نحو الأفضل».

 

حتى لو كان التقييم العام جيداً. عدد كبير من الدراسات أكد أن البشر يميلون إلى منح التفاصيل السلبية اهتماماً كبيراً، فمثلاً عندما يطلب من أي شخص تذكر حوادث مهمة تركت تأثيرها النفسي والعاطفي فيه، فهو يتذكر أربعة أحداث سلبية، مقابل واحد إيجابي فقط.

الانتقادات كما هو معروف تؤثر بشكل أقوى ولفترات أطول في الشخص المعني من المديح. ولكن لا يمكن الاعتماد على المديح فقط في مكان العمل، فالتقييم التصحيحي وردود الفعل التصحيحية ضرورية، لفرز الموظف الناجح من غير الناجح، ومن أجل ارتقاء كل شخص الى المستوى المطلوب والمتوقع منه.

ولكن ولسوء الحظ التقييم الذي يبرز نقاط الضعف يمكنه أن يجعل أي مدير موهوب يركز أكثر مما يجب على كل ما هو سلبي، ويرغم نفسه على أن يناسب «القالب» المحدود المعدّ سلفاً.

التركيز على الجزئيات الخاصة بالمشكلات، تمنع الشركات من كسب أفضل أداء ممكن من موظفيها. فالأمر أشبه بلاعب كرة قدم يملك موهبة خرافية ويمكنه ان يكون بارعاً جداً في الهجوم والدفاع وخط الوسط، وحتى في حراسة المرمى، فما الذي قد يدفع بمهاجم ثانٍ مثلاً في الفريق نفسه، بالعمل على تحسين قدراته ان كان ذلك الشخص يقوم بكل شيء.

الحل يكمن في تشجيع المهارات التي يملكها ذلك الشخص ودعمها، وتالياً حثه على تطويرها بغضّ النظر عما يفعله ذلك الشخص الذي يملك مهارات خرافية.

في هذه المفارقة في علم النفس البشري، فإنه بينما يتذكر البشر الانتقاد، فهم يتجاوبون مع المديح أيضاً. الأول يجعلهم دفاعيين، وتالياً إمكانية تغيرهم شبه معدومة، اما الثاني فهو يؤدي الى زيادة الثقة بالنفس والرغبة في التحسن. المديرون الذين يعززون نقاط قوتهم، يمكنهم أن يصلوا إلى اقصى طاقة ممكنة يملكونها.

المقاربة الإيجابية هذه لا تتجاهل المشكلة التي تبرز المقاربات التقليدية، ولكنها توفر تجربة منفصلة وفريدة من نوعها من ردود الفعل التي توازن بين الإيجابي والسلبي. هذه المقاربة تسمح للمدير بالوصول إلى نقاط قوة كان يعرف أو لا يعرف أنها موجودة، فيسهم بشكل اكثر فعالية في نجاح مؤسسته.

خلال السنوات الماضية، طور الخبراء أداة تساعد البشر على فهم نقاط قوتهم وتنميتها، وهي تسمى انعكاس الذات الأفضل RBS وهي اختصار لـ Reflected Best Self . التقنية هذه تسمح بتطوير حسّ الذات الأفضل، عبر تذكر نقاط القوة والبناء عليها، ثم امتلاك القوة الكافية للتعامل مع نقاط الضعف، للوصول الى أفضل نسخة ممكنة عن نفسه.

تحديد المستجيبين وطلب التقييمات

المهمة الاولى في هذا التمرين هي جمع ردود الفعل من مجموعة مختلفة من الاشخاص، داخل مكان العمل وخارجه، ومن مراحل مختلفة من حياتك، سواء كانوا زملاء عمل سابقين أو أصدقاء أو أفراد عائلة. الآلية هذه تسمح بفهم أكبر وأكثر شمولية من تقنيات التقييم التقليدية في العمل.

التعرف إلى الأنماط

بعد الحصول على المعلومات، عليك أن تبحث عن نمط محدد أو أنماط معينة تتكرر. بعد التعرف إليها يجب وضعها في جدول، لتتمكن من رؤية الصورة الأشمل. قد تظن أنك ستحصل على ردود فعل وتقييمات متشابهة، ولكنك ستُفاجأ بحجم التنوع الذي ستجد نفسك أمامه.

شكل صورتك الذاتية

الخطوة التالية هي بكتابة توصيف لنفسك يختصر المعلومات المتراكمة التي حصلت عليها، وعليك عدم الاستسلام للرغبات الملحة، بكتابة أفضل توصيف ممكن عن نفسك. التوصيف هذا يجب ألا يكتب على شكل نقاط، بل موضوعاً سردياً يبدأ بجملة «حين أكون في أفضل مراحلي، أنا..». هذا الأسلوب في الكتابة يمنحك صورة واضحة لما انت عليه، حين تكون بأفضل حالاتك، كما انه سيربط بين نقاط كانت تبدو لك غير مترابطة على الإطلاق سابقاً، هذه المهمة تتطلب الوقت كما أنها تتطلب الكثير من الحذر، كي لا تنساق خلف رغبتك في تحسين صورتك، ولكن في النهاية وحين تنتهي من الكتابة، ستجد نفسك امام صورة متجددة لما أنت عليه.

«إعادة تصميم» وظيفتك

بعد أن تحدّد نقاط قوتك، فإن الخطوة التالية ستكون إعادة تصميم المسمى الوظيفي، للبناء على ما تجيده. فلو افترضنا ان الروتين في عملك يجعلك تشعر بالملل ويفقدك الدوافع، فإن ما عليك القيام به، هو إيجاد مقاربة أفضل بين ما تقوم به وما تجيده فعلاً، ما قد يتطلب إدخال تغيرات بسيطة على الطريقة التي تعمل بها، والطريقة التي تمضي بها وقتك. ولكن ما يجب وضعه في الحسبان، هو انه رغم ان معظم الوظائف تتيح مساحة ما من الحرية في عدد من المجالات، ضمن نطاق المسمى الوظيفي، فإن عليك التأكد منها وعدم تجاوزها؛ هذه الهوامش ستسمح لك بإظهار نقاط قوتك وتوظيفها والتحول إلى افضل صور ممكنة عن نفسك.

 

المصدر

arajol

لقراءة المقال من المصدر

 

مشاركة المقال

كل البلد

موقع أخبار متجددة فى مصر, اخبارى ترفيهى متجدد يومياً اخبار الفن ، رياضة ، سياسة ، راديو وتلفزيون بث مباشر وبث لأهم القنوات العربية والأجنبية وأهم المباريات ..

DMCA - Copyrights

All TV channels are third party links available free on the internet and we do not stream, Broadcast or host any of the channels. For any information contact us: [email protected]

احصائيات


kolalbalad.com website uses cookies to ensure you get the best experience on our website. By using our services you agree that we use cookies
موقع كل البلد يستخدم ملفات تعريف الارتباط Cookies لضمان حصولك على أفضل تجربة على موقعنا الإلكتروني.وباستخدامك خدماتنا بمثابة الموافقة على أننا نستخدم ملفات تعريف الارتباط
Ok